مركز الأمل الإسلامي بمدينة كريمونا ايطاليا مسجد للمسلمين - مدرسه لتعليم اللغة العربية و أصول الدين و الفقة - مدرسة للأطفال - محاضرت يومية لتعاليم علوم الدين

 اللهم نور لنا طريقنا وأجعل لنا في كل خطوة سلامة اللهم يسر ولا تعسر 
ربنا اتنا في الدنيا حسنه وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار 
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين
 استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

صلاة المسبوق

شاطر

centro
Admin

عدد المساهمات : 217
تاريخ التسجيل : 15/09/2013

صلاة المسبوق

مُساهمة من طرف centro في الأربعاء أبريل 01, 2015 1:26 pm

صلاة المسبوق
المسبوق هو من أدرك ركعة أو ركعات مع الإمام.
و حكمه: يجب عليه قضاء ما عليه بعد سلام الإمام. أي ان يصلي ما فاته.

و لكيفية صلاة المسبوق في المذهب ثلاثة أقوال قال الامام القرافي في الذخيرة ج2 صفحة 110:
( و طريقة اللخمي: أن المذهب على ثلاثة أقوال:
بان في الاقوال و الافعال
قاض في الاقوال و الافعال
قاض في القراءة)انتهى.

1-بان في الاقوال و الافعال:
أن ما يأتي به بعد سلام الامام هو أداء. فما أدركه مع الامام هو أول صلاته لقوله صلى الله عليه و سلم : فما أدركتم فصلوا و ما فاتكم فأتموا. رواه البخاري و مسلم.
فالاتمام يعني الاتيان ببقية الشيئ و هو هنا ما أدرك مع الامام هو أول صلاته فيأتي ببقيتها.
مثال: رجل أدرك مع الامام ركعة من صلاة المغرب:
عندما يسلم الامام يقوم-بدون قول الله أكبر عند القيام- فيأتي بركعة فيها الفاتحة و السورة جهرا و يتشهد فتكون هي الثانية- لأن الاولى كانت مع الامام- و ياتي بالاخيرة و فيها الفاتحة فقط سرا و يتشهد و يسلم.

2- قاض في الاقوال و الافعال: لحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم : فما أدركتم فصلوا و ما فاتكم فأقضوا.رواه البخاري و مسلم.

فالقضاء هنا يدل أن ما أدركه المسبوق مع الامام هو اخر صلاته. وما لم يدركه هو أولها. فالقضاء هنا فى الاقوال و الافعال معا.
مثال: رجل ادرك ركعة من صلاة المغرب. عندما يسلم الامام يقوم هذا الرجل و يأتي بركعتين يقرأ فيهما بالفاتحة و السورة جهرا من غير أن يجلس بينهما.

3- في هذا القول الثالث فرق أصحابه بين الاقوال و الافعال فقالوا يقضي في الاقوال و بيني في الافعال و هو المعتمد. يقول بن عاشر في نظمه:

ان سلم الامام قام قاضيا***أقواله و في الفعال بانيا.
و هو يتكلم عن المسبوق.

فهذا القول كما ترى جمع بين الحديثين.
مثلا: رجل أدرك ركعة من صلاة المغرب: أصبحت هذه الركعة هي الاولى في الافعال فيبني عليها و يقضي ما فاته في الاقوال- الفاتحة و السورة ثم الفاتحة و السورة جهرا-
فعلى هذا الرجل أن يقوم بعد سلام الامام الى الثانية-من حيث الافعال- و الاولى من حيث الاقوال. فيقرأ في هذه الثانية بالفاتحة و السورة جهرا ثم يجلس للتشهد لأنها الثانية له ثم يقوم الى الركعة الاخيرة و يقرأ بالفاتحة و السورة جهرا ويجلس للتشهد.


فال في المدونة 1/95: (قال) وقال مالك فيمن أدرك ركعة من صلاة الامام في الظهر أو في العصر أو العشاء الآخرة فانه يقرأ خلف الامام بأم القرآن وحدها فإذا سلم الامام وقام يقضي فانه يقرأ بأم القرآن وسورة فإذا ركع وسجد جلس وتشهد لان ذلك وسط صلاته والذي جلس مع الامام لم يكن له ذلك جلوسا انما جلسه الامام في ذلك الجلوس فإذا قام من جلسته التي هي وسط صلاته قرأ بأم القرآن وسورة ثم يركع ويسجد ثم يقوم فيقرأ بأم القرآن وحدها ثم يركع ويسجد ثم يتشهد ويسلم.

هذا والله ورسوله اعلم

centro
Admin

عدد المساهمات : 217
تاريخ التسجيل : 15/09/2013

أحكام صلاة المسبوق عند الجمع

مُساهمة من طرف centro في الأربعاء أبريل 01, 2015 1:36 pm

أحكام صلاة المسبوق عند الجمع

إذا أدرك المسبوق بعد صلاته الصلاة الأولى جزءً من الصلاة المجموعة مع الإمام جاز له إكمال الجمع؛ بدليل عموم قوله عليه الصلاة والسلام: (ما أدركتم فصلوا، وما فاتكم فأتموا ) . فإن لم يُدرك شيئاً من الصلاة المجموعة لم يَجُز له الجمع.

وهناك أربع صور لِما سبق:
الأولى:
من جاء أثناء صلاة الظهر –عند الجمع بين الظهر والعصر- له أن يُتم صلاته، ثم يلحق بصلاة العصر.
ومثل ذلك من جاء أثناء صلاة المغرب عند الجمع بين المغرب والعشاء.


الثانية: من جاء عَقِب انتهاء صلاة الظهر يدخل مع مُصلي العصر بنية الظهر، والجمع يكون فاته لأنه لم يدرك شيئاً من الصلاة الأولى.

الثالثة:
من جاء في أول الصلاة العشاء ولم يُصل المغرب ماذا يفعل؟
يقتدي بالإمام الذي يصلي العِشاء وينوي هو صلاةَ المغرب، فإذا قام الإمام إلى الركعة الرابعة نوى هذا المأموم المفارقة بينه وبين الإمام، ثم يجلس ويتشهد ويتم صلاتَه لوحده.


[size=18]وله أن يقوم بعد فراغه من الصلاة الأولى ليلحق الإمامَ بجزء من صلاة العشاء المجموعة، ثم يُتم ما فاته، كالوضع الطبيعي المعتاد.


[/size]

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:11 pm