مركز الأمل الإسلامي بمدينة كريمونا ايطاليا مسجد للمسلمين - مدرسه لتعليم اللغة العربية و أصول الدين و الفقة - مدرسة للأطفال - محاضرت يومية لتعاليم علوم الدين

 اللهم نور لنا طريقنا وأجعل لنا في كل خطوة سلامة اللهم يسر ولا تعسر 
ربنا اتنا في الدنيا حسنه وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار 
الحمد لله وكفى والصلاة والسلام على الحبيب المصطفى وعلى اله وصحبه وسلم اجمعين
 استغفر الله الذى لا اله الا هو الحى القيوم واتوب اليه

التيمم

شاطر

centro
Admin

عدد المساهمات : 217
تاريخ التسجيل : 15/09/2013

التيمم

مُساهمة من طرف centro في الأحد مارس 29, 2015 11:09 pm

التيمم

بسم الله الرحمن الرحيم





( ... وَإن كُنتُمْ مَرْضى أوْ على سَفَرٍ أوْ جاءَ أحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغائطِ أوْ لا مَستُمُ النِسّاء فلَمْ تَجِدُوا ماءً فَتَيَمّمُوا صَعيداً طَيّباً ... ) .
المائدة ـ 6




متى نتيمم

1 ـ عند عدم وجود ماء يكفي من الماء للوضوء والغسل .
2 ـ عند عدم التمكن من الوصول الى الماء اما لوجود خطر أو مانع يمنع من الوصول اليه .
3 ـ عند خوف الضرر من استعمال الماء لمرض ونحوه .
4 ـ عندما يخشى أن يؤدي استعمال الماء في الوضوء الى الوقوع في العطش .
5 ـ اذا كان الحصول على الماء يتطلب دفع ثمن غال يضر بالحال .
6 ـ اذا كان الحصول على الماء يؤدي الى التعرض للذل والاهانة .
7 ـ عند ضيق الوقت عن تحصيل الماء او عن استعماله بحيث يفوت وقت الصلاة .
8 ـ عندما يكون الماء كافياً فقط لازالة النجاسة عن البدن واللباس .
9 ـ عندما يخاف باستعمال الماء تلف شخص آخر أو مرضه ، إذا كان يجب حفظه من ذلك .

قال رسول الله صلى الله عليه وآله :

« جُعلَتْ لِيَ الأرضُ مَسْجِداً وَطَهوراً » .

الطريقة الصحيحة بيّنها النبي صلى الله عليه وسلم في حديث عمار بن ياسر في


الصحيحين قال له: ((إنما يكفيك أن تقول بيديك هكذا. ثم ضرب بهما الأرض "ضرب بهما


الأرض: أي بكفيه" ثم مسح بهما وجهه وكفيه)) وهذا مطابق لقوله سبحانه: {فَلَمْ تَجِدُواْ


مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ}[1]، فإذا كان في السفر وليس عنده


ماء أو مريض لا يستطيع استعمال الماء ضرب بكفيه الأرض ضربة واحدة - ضربة


خفيفة - ثم مسح بهما وجهه وكفيه، وإذا علق فيها تراب نفخ فيهما ثم مسح بهما وجهه


وكفيه، هكذا المشروع، يكفي ضربة واحدة، هذه هي السنة وإذا ضرب ضربتين إحداهما


لوجهه والأخرى لكفيه، لا بأس، لكن الأفضل والسنة ضربة واحدة كما في حديث عمار،


يضرب بهما الأرض، أو إذا كان عنده إناء فيه تراب أو ما أشبه ذلك يضربهما بالتراب


ثم يمسح بهما وجهه وكفيه، هذا هو التيمم الشرعي بنية الطهارة، ويسمي الله يقول: بسم


الله، كما يسمي في الماء عند الوضوء، وإذا ضرب بهما التراب ومسح بهما وجهه وكفيه،


ثم قال: أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله، اللهم


اجعلني من التوابين واجعلني من المتطهرين، كما يفعل في الماء؛ لأن هذا يقوم مقام الماء.

    الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 02, 2016 11:13 pm